تقييم الموضوع :
  • 0 أصوات - بمعدل 0
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
فرصتك.. في تخطي الخوف
12-10-2014, 15:35,
مشاركات : #1
Lightbulb  فرصتك.. في تخطي الخوف
السلام عليكم،
هذا الموضوع مأخوذ من أحد المنتديات (منقول)..لكني ارتأيت أنه من الأهمية بما كان أن أنقله إليكم كما هو نظرا لأهميته الكبيرة و ما يحتويه من العبر،تفضلوا:
"ثمة أشخاص يتوانون عن القيام بأمر ما فقط لأنهم يخشون عدم القيام بالأمر على أكمل وجه فهم يظنون أن عليهم الإبراع في كل شيء وفي كل مرة وإلا فسيعتبرهم الباقون من دون قيمة.
نرجو الانتباه إلى أنه شبه مستحيل القيام بأمر ما على أكمل وجه منذ المحاولة الأولى. أوليس صحيحا أن العديد والعديد من الأمور التي أصبحنا نبرع فيها الآن قد قمنا بتنفيذها على نحو سيئ من المرة الأولى ومن ثم تحسنا تدريجيا مع استمرارنا في القيام بها؟
في كل الأمور المهمة تقريبا هنالك مخاطرة في الفشل أو في التعرض للرفض ولكن هذا السعر الذي علينا دفعه جميعا في سبيل حصد المكافآت الأعضم والتي تنتظرنا جميعا. فالمخاطرة تعني أنك ستنجح في بعض الأحيان، ولكن غيابها يعني أنك لن تنجح أبدا ومن ثم فالحياة محفوفة بالمخاطر والتحديات وإن أردت الهروب منها كلها، سيسبقك الجميع في سباق الحياة وستبقى وحدك قابعا في الإحباط والأسى. من لا يخاطر في حياته لن يتعلم في حياته. فإن لم تخاطر وتقود السيارة، لن تتعلم القيادة أبدا وان لم تخاطر وتقوم بمقابلة عمل لن تحصل على عمل أبدا.
مهما كنت سيئا في أمر ما، بادر إلى القيام بما يخيفك.
هل تخاف الوقوف على المسرح؟ إذا اصعد إلى هناك وابذل قصارى جهدك مهما كنت سيئا في ذلك. هل تخشى التكلم علنا؟ إذا لا تدع أي فرصة تنسل من بين يديك وبادر إلى التكلم أمام مجموعات صغيرة ومن ثم انتقل إلى تلك الأكبر منها واطرح الأسئلة على المحاضر في خلال المحاضرات ولا تبال إن كنت بارعا في ذلك أم لا.
هل تشعر بالغرابة خلال الحفلات واللقاءات الاجتماعية؟ إذا عوضا عن أن تتخوف من الأمر اذهب إلى العديد من الحفلات وابدأ بالأحاديث الصغيرة ومن ثم انخرط بين الحشود وغض طرفك عن إجادتك للأمر أم لا وسرعان ما ستشعر بالارتياح في الاختلاط مع الناس حتى إن الأمر سيروق لك. ولكن إن امتنعت عن القيام بالأمر فستجذب المزيد من الخوف إلى حياتك.
نهاية، الرجاء تذكر أن تلافي المواقف المخيفة ليس هو الحل في التخلص من طغيان المخاوف، إذ إن ذلك سوف يؤدي إلى المزيد من عدم الارتياح والأمر سيكون أسواء من مواجهة الخوف الحقيقي. فالشعور بعدم الارتياح وأنت في صدد التخلص من الخوف سيزول بعد فترة بينما ذلك المرتبط بالخوف سيبقى في حياتك إلى الأبد."
أرجو أن الموضوع عادة بفائدة للقراء،تحية wardaIdea
الرد


التنقل السريع :


يقوم بقرائة الموضوع: بالاضافة الى ( 1 ) ضيف كريم
إتصل بنا منتدى الحِجاج العودة للأعلى الأرشيف