تقييم الموضوع :
  • 0 أصوات - بمعدل 0
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
سومري يبحث عن شبعاد هنا
09-09-2010, 02:46,
مشاركات : #1
سومري يبحث عن شبعاد هنا
اهلا بكم احبتي الاعضاء والزوار
احط هنا حقائبي المتعبة ,وانثر شيئا من قصاصات الورق القديم
فلازال القديم يحمل عبق الجمال ويحمل الفطرة,
ولازلت مسافرا يبحث عن ضالته ,
والصدفة فقط جعلتني ان اجد بقايا من الحب الذي غادر مرافئ الصدق
وابحر يبحث عن العاشقين ...
هنا سوف اكتب اخر حرف عنادي .....
الرد
09-09-2010, 22:37,
مشاركات : #2
رد: سومري يبحث عن شبعاد هنا
و أهلا بك سومريا مضمخا بعبق السبق التليد نحو حضارة الإنتاج والإبداع الصناعي و العلمي والفني ، وأهلا بالعبق الفواح من حقيبتك بالجمال و براءة الفطرة.
المنتدى ورواده يمدحون الرياح التي يمَّمت شراعك صوب ههنا . وأهلا بك شخصا ونصا. وحرفا متمردا على كل تدجين و كل قولبة ، رفيعا كذوق شبعاد حُليا و جواهر ، نفيسا كمعدن حُليِّ شبعاد ذهبا و لؤاؤا و زمردا ، ومارا على غرفة شبعاد"كم" ليتجمل و يضفِ للجَمال القيمةَ.
أتمنى ألا يعثر حظك ، فتجد شبعاد التي تبحث عنها حزيـــــــــــــــــــنة ، كما وجدها أحد شعراء أرض سومر ، وكما هو واقع الحال بكل حسرة و أسف. وإليك حسراته :

شبعاد ما الذي يجعلك حزينةَ
مرة أخرى؟!

كل الذين تسوروا
حول غرفتك: محتلينا،
ما الذي يُسكت الرهبان
على عبث مزنجراتهم
بحديقتك الملكية المقدسة!!!!

وبجزماتهم يدوسون الزهور
التي اعتدت أن تضعيها بشعرك الفاحم
سواد ليالي الهزيمة.

مالذي يسكت الرهبان
على إزعاجهم لخلوتك
ملتقطين الصور!!!

كانت زقزقة العصافير وتغاريد البلابل
أصواتك المفضلة.

مالذي يسكت الرهبان
على ثرثرتهم التي تخدش أسماعك!!!

شبعاد،
مرة أخرى،
نظراتك تشعل سيوف الفرسان
أعوادَ بخورٍ.

شبعاد،
الذي أسكت الرهبان
قد أسكتنا !!!


لك أن تنتظري آبسين
سنينا،
على بساط قلبك
متذرعة بحقول السنابل
تقفين على الضفاف
توديعنا.

ترمقين بطولات جيوشك
تمضي بزوارق ورقية
تحملها الأمواج
الى الضفة الأخرى

شبعاد

شبعاد

[marq=right]مقاما مفيدا لك في هذه الضفة الأخرى .و تحية.[/marq]

[صورة: tumblr_m8bv6mUA2d1qc729to1_400.jpg]

حصدوا الهمسات قبل أن تحصدكم الصرخات!"ظل الطاغية يردد حتى شنقته كلمة واحدة أرادها الشعب: "أنِ ارحل".

الرد
11-12-2010, 10:13, (آخر تعديل لهذه المشاركة: 12-12-2010, 20:41 بواسطة عبد الكريم.)
مشاركات : #3
RE: سومري يبحث عن شبعاد هنا
اخي فريد
[color=#940D3]كانت زهورك التي تناثرت فوق اشلاء جسد سومري,
روحا لطيفة جعلت من ضالته شبعاد
تقترب من عينيه التي اتعبها الانتظار,
ساجد حتما هنا شبعاد,لان الزهور الجميلة
كانت اساورها التي قالت عنها:
متى ما تجد الزهور يا سومري,فانك تجدني
ومتى ما تجدرياض الفكر, فانك تجدني
ومتى ما تجد من يسمع انينك,فانك تجدني
شكرا لك فريد فقد ايقضت ذاكرة كادت تنسى
والهبت حماسا كاد ينطفئ
في كأس سومري, اقدم اليك ماء الصداقة ,لنشرب نخبها سويا[/color]
الرد


المواضيع المحتمل أن تكون متشابهة .
الموضوع : الكاتب الردود : المشاهدات : آخر رد
  لكل من يواجه مشكلة في الدخول، فليكتب ردا هنا، حتى دون تسجيل خلدون 59 40.369 12-03-2018, 14:44
آخر رد: منير الحسيمة
  طائر يبحث عن ذاته عما 0 1.305 07-01-2012, 00:52
آخر رد: عما
  من هنا ابدأ ابو تقى 5 3.994 01-03-2011, 02:33
آخر رد: محب السلام
  روسو الهائم يبحث عن ترحيب روسو الهائم 2 2.633 11-01-2011, 11:56
آخر رد: روسو الهائم

التنقل السريع :


يقوم بقرائة الموضوع: بالاضافة الى ( 1 ) ضيف كريم
إتصل بنا منتدى الحِجاج العودة للأعلى الأرشيف